قصص جنس – نيك جماعي ساخن مع رجلين اشبعا كسي و طيزي بالزب

 قصص جنس – نيك جماعي ساخن مع رجلين اشبعا كسي و طيزي بالزب -على جنسى مباشر


كانت اول مرة امارس فيها نيك جماعي حيث من عادتي ان امارس الجنس مع رجل واحد لكن في تلك المرة طلب مني احد أصدقائي ان يحضر معه صديقه لينيكني معه في نيكة جماعية واحدة و لم ارفض طلبهم بما انه كان رجل غني و يدفع بسخاء . و هكذا اتجهنا الى الفندق الذي اعتدنا ان نمارس فيه الجنس و النيك و دخلنا و وجدت امامي صديقي و زبوني محسن و قد احضر معه شخص كان جميلا جدا و وسيما علما ان محسن عمره حوالي خمسين سنة و متزوج اما صديقه فكان شاب في الثلاثينات و جلست انا على السرير اتعرى و امارس العروض الساخنة والتعري امامهما و رايت محسن يفتح بنطلونه ليخرج زبه و انا احب زبه لانه كبير جدا و فعل صديقه نفس الامر و لكن زبه اصغر بكثير من زب محسن . ثم جاء الشاب الي و اعطيته صدري يرضع و يمس بينما بقي محسن جالس يلعب بزبه و يشاهد المداعبات بيننا ثم اقترب و اعطاني زبه و هو الزب الذي احبه و اعشقه في فمي و بدات ارضع زبه و امصه بينما كان الشاب يلحس كسي و انا احس بمتعة جميلة في نيك جماعي اجربه لأول مرة في حياتي و كان يدخل أصابعه في كسي و طيزي ثم ادخل زبه في كسي و لم يكن زبه كبير
و استمر الشاب ينيكني و انا ارضع زب محسن و هو يكبر داخل فمي حتى اصبح حجمه كبيرا مثلما اعتدت عليه و عند ذلك قام محسن و طلب من صديقه ان يزيح زبه من كسي وادخل زبه و هنا شعرت بالفرق الشاسع بين زبه و بين زب الشاب الصغير الذي لم اكن اشعر به داخل كسي . و احسست ان النيكة أصبحت احلى و عدت لامص زب الشاب الذي اصبح مالحا جدا بعدما ادخله في كسي وبقينا نمارس نيكة جماعية ساخنة جدا و لذيذة و انا امص و ادخل الزب في فمي كاملا لانه صغير و اتغنج مممممممممممم مممممممم و احس ان الزب لذيذ أينما كان في فمي او في كسي . و عاد الشاب الى الخلف بعدما ركبت على زب محسن الكبير و جاء الشاب من خلفي و وضع زبه على فتحتي الضيقة و بدا يدخله و اصبح ينيكني من طيزي و انا مستمتعة جدا في نيكة جماعية مع زب في كسي و اخر في طيزي بطريقة مثيرة جدا و لذيذة حيث لم اعد اتحرك بل هما من كانا يتحركان باستمرار و ينيكاني نيك جماعي ساخن بطريقة قوية . و قد كانت النيكة مناسبة جدا حيث الزب الكبير كان يملا كسي و الزب الصغير في طيزي حتى لا اشعر بالضغط و الألم اثناء النيك
و كان محسن اكثر خبرة من صديقه حيث انه معتاد على النيك معي لكن كانت اول مرة نمارس فيها نيك جماعي اما صديقه فكان يبدو انه ساخن اكثر حيث دقات قلبه مسموعة و يفتقد للخبرة و الدليل هو انه بسرعة اخرج زبه و هو يرتجف و يريد ان يقذف . كنت احس بحليبه ينزل على طيزي و ظهري و هو يطلق اهات اه اه اه و المني يخرج من زبه دون ان اراه اما محسن فقد استمر ينيكني من كسي و انا فوقه اشعر بنشوة زبه في كسي و بنشوة المني الذي نزل على طيزي بعدما اتنكت من طيزي أيضا ; و بقيت انتظر محسن يكمل النيكة و أصبحت امارس بطريقة عادية بعدما كنت في نيكة جماعية و هو يعلم انني احب ان ارتعش و زبه في كسي و هو ما حدث حيث بدات ارتجف بكل قوة و جسمي يهتز و هو يهزني و ينيكني من كسي باقوى طريقة ممكنة ثم قبلني و رماني على السرير و جاء عندي ماسكا زبه يحلبه و يدلكه حتى وصل الى فمي و هنا بدات الحس راس زبه و فتحته التي كان المني يخرج منها بقوة
كان زبه يقذف بلا توقف رشاش من المني و قطرات كبيرة جدا و انا أحاول ان ابلعها كاملة في فمي و حين راني الشاب ساخنة في تلك الحالة عاد للعب بكسي و طيزي باصابعه و انا الحس مني محسن بكل قوة حتى ذبل زبه و اكمل القذف . و هكذا وجدنا انفسنا جميعا منتشين بعد نيك جماعي ساخن امتعا بها ازبارهما و امتعت كسي و طيزي بزب كبير و اخر صغير و كل واحد فينا غادر و هو منتشي في انتظار إعادة التجربة و ممارسة احلى نيك جماعي مرة أخرى لانني صرت احب هذه الطريقة طبعا دون التفريط في زب حبيبي محسن الذي يدلعني بالنيك و بالاموال كلما احتجت و يمنحني احلى أوضاع النيك و الجنس

ربما يعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *