قصص جنسية محارم – سكس محارم مع ابي في اللحظة التي رايت فيها زبه

 قصص جنسية محارم – سكس محارم مع ابي في اللحظة التي رايت فيها زبه -على جنسى مباشر

سكس محارم جد ساخن ذلك الذي جمعني مع ابي و كان ذلك في نفس اللحظة التي رايت فيها زبه و كانت اول مرة أرى فيها الزب و أي زب لقد كان جميلا جدا و افقدني عقلي وصوابي و الحقيقة ان ابي لم يكن ذنبه سوى انه لم يكن يعلم ان السروال الذي يرتديه ممزق في جهة الزب . يومها كنت وحدي في البيت فامي تعمل و اختي متزوجة و اخي الكبير في الخارج مسافر و الصغير في المدرسة بينما عاد ابي في وقت غير متوقع تماما و ابي يعمل بناء و هو يملك جسم قوي جدا و صلب و ابي رجل اسمر عمره يومها كان تقريبا ستين سنة و انا احب ابي كثيرا كما يحبني و هو ما جعلني اسارع بتقديم الطعام له ثم قام و دخل الحمام ليستحم . و حين خرج ابي كان يرتدي سروال خفيف جدا و لم يلبس كيلوته و عرفت ذلك من خلال تحرك زبه بين رجليه و لكن لم ابالي بالامر فابي كان في عادته ان يرتدي الملابس بلا كيلوت في البيت و اعرف تقريبا حجم زبه و لم افكر في أي شيئ معه . و لكن حدث ما لم يكن متوقعا حيث حين جلست و انا اقابل ابي ياكل كان على الكرسي و انا على الأرض و رجلاه مفتوحتان و لم أتوقع ان أرى ما رايت فقد رايت سرواله ممزق و زبه و خصيتيه يطلان علي و كان زبه كبير جدا و راسه مثل حبة البيض بلون وردي فاتح و خصيتيه كبيرتين اكثر من راس زبه و لم يكن زبه منتصب لكنه كبير و لحظتها احسست بالشبق و رغبة سكس محارم مع ابي
كانت اول مرة أرى الزب في حياتي و زب كبير جدا و جميل هيجني و بقيت انظر الى ابي و لما بدا يتكلم لاحظ اني غير منتبهة له و انظاري كلها مركزة على الزب و عند ذلك نظر الى المكان الذي كنت انظر اليه و لمس بيده فوجد السروال ممزق و لمس زبه ثم اغلق رجليه . صاح في وجهي بعد ذلك و شتمني يا غبية عوض ان تخبريني بقيتي تنظري و لم ارد عليه و انا مازلت انظر و كان بصري اخترق رجليه ليرى زبه مرة أخرى ثم قام عندي و هو يضع يده على زبه و طلب مني ان احضر له سروال اخر ليستر نفسه و لكني لم اجبه و امسكني من شعري بقوة فالتفتت اليه و قلت بابا زبك جميل و اريد ان تنيكني في سكس محارم و لكنه صفعني و قال هل جننتي . ثم طلب مني مرة أخرى ان احضر له سروال اخر و كررت عليه الكلام و قلت بابا زبك جميل نيكني ارجوك و حين راى اني مصرة انزل بنطلونه بسحبة واحدة و قال هيا انظري الى زبي و امسكه مع خصيتيه و رفع الى فوق و هو غاضب و اتجهت عنده و امسكت زبه و بدات الحسه في سكس محارم
ثم بدا زبه يكبر في فمي و ينتفخ و كانه جذع شجرة و اما انا فكنت اطبق اصابعي على زبه بصعوبة و لم رضعته قمت و خلعت ثيابي و لما راى ابي طيزي سخن اكثر و قال سانيكك كما كنت انيك امك و اعلمك النيك و طلب مني ان ابزق على زبه ففعلت و كررت العملية حوالي خمسة مرات . ثم بدا زب ابي يدخل في طيزي في سكس محارم جد ساخن و انا احس بوخزات في طيزي و لكنها لم تكن مؤلمة جدا بل كان زبه لذيذ و هو يأخذ مكانه تدريجيا في احشائي حتى احسست ان ابي قد ادخل زبه بالكامل في طيزي و هنا بدا ينيك بطريقة قوية جدا و سريعة حيث كان يدخل و يخرج بكل قوته و يده على اسفل ظهري و يده ثقيلة جدا و سميكة بينما انا احس باملتعة و الشهوة و زب ابي في طيزي ثم بدا ابي يصل الى الرعشة بسرعة لان طيزي لذيذ جدا و مثير و زاد من سرعة تحريك زبه في احشائي في سكس محارم جد ساخن
اه اه بنتي اهاه اه اح اح و احسست لحظتها بحليبه يسري داخل طيزي بكل قوة و كان ساخن و حامي جدا و ظل زبه ينبض داخل طيزي بالقذف لمدة حوالي دقيقة كاملة حتى شعرت ان ابي تعب من القذف و النيك . و بعدها سحب ابي زبه من طيزي و كانه سل سيفا من غمده و زبه كان متدلي بعدما ناكني و متع زبه و طيزي في سكس محارم اكثر من ساخن و ممتع جدا و لذيذ و تمت الأمور بكل سرية

ربما يعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *