قصص جنسية عربية – ضائقة مالية و سعادة أبدية

 قصص جنسية عربية – ضائقة مالية و سعادة أبدية -على جنسى مباشر

قراء موقع مترجم الأعزاء دعوني أشارككم قصتي الجنسية الساخنة أسمي رباب عندي ٣٧ سنة متزوجة من هشام ٣٩سنة متزوجة عن قصة حب مش جواز تقليدي يعني .. هشام بيشتغل عامل في شركة و حالتنا المادية معقولة يعني بنحمده علي كدة ..متجوزة بقالي ٧سنين ومعندناش اطفال لان عندي مشكلة بالرحم تمنعني عن الخلفة .. وهشام راضي بكدة ..وحبني اكتر من الاول .. وجرت الايام والشهور والسنين ..
لحد السنه الخامسة من الجواز ..
وده الوقت الي حصلت فيه القصة ..
انا جسمي زي جسم الفنانه عبير صبري بس مختلفة عنها في ملامح الوجة والبشرة يعني انا قمحاوية شوية .. و أنا نضيفة جدا ف نفسي مش مهملة و عايشة مع هشام عيشة حلوة كلها جنس جميل ..بنغير الاوضاع وبنعمل كل حاجة حلوة وعمرنا ما ملينا من بعض وبنحتاج بعض اكتر ..
وفي السنة الخامسة فكرنا ان احنا نعيد ليلة دخلتنا ف عيد جوازنا وكانت فكرة جميلة في اليوم ده صحيت قبل هشام وحضرت الفطار وصحيته عشان يروح شغلة ..وانا اجهز نفسي للمعركة دي ..بعد مافطرنا ونزل راح شغله وانا نضفت الشقة وخلصت بدري بدري وقولت اجهز نفسي بقي . دخلت الحمام وحلقت بواقي الشعر الخفيفة من جسمي واستحميت وجهزت جو رومانسي وجهزت الشموع عشان تبقي ليلة حلوة . ولبست فستان الفرح وتحته قميص نوم چل جميل اوي هشام بيحبة وتحتيه اندر فتلة وبرا رفيعه من النوع اللي بتخلي الصدر دايما مرفوع وظاهر . وهشام دخل واتجنن من منظري وجمالي واغتصبني في اليوم ده مرحمنيش وكانت كل حاجة مباحة كنت بحب يقولي كلام ابيح اوي زي بنيكك يا متناكة وكدا يعني بصراحة اتفشخت وكسي اتبهدل اليوم ده .. وعلامات علي صدري ورقبتي دة طبعا غير الخربشة علي ظهرة ..هههههه اصلي افتريت علية
تاني يوم صحيت من النوم واستحميت شيلت اثار المعركة وجهزت الفطار وصحيت حبيبي هشام علشان ميتاخرش علي شغلة وصحي واعطاني واحد علي السريع مطولش معايا بس علشان كان مستعجل وفطرنا ومشي وانا نضفت غرفة النوم ونمت من التعب صحيت علي الساعة ٢ كان فاضل ساعتين علي ميعاد هشام وحضرت الاكل بس هشام مجاش في ميعادة .بصراحة قلبي انقبض اوي وحسيت ان فيه حاجة . عدت ساعه واتنين وتلاته مجاش لقيت التليفون الارضي بيرن !!!اتفجعت وقومت رديت ودار الحوار الاتي المتصل : سلام عليكم انا : وعليكم السلام المتصل : حضرتك زوجة الاستاذ هشام انا : ايوة خير في ايه ومين حضرتك المتصل : معلش يا فندم بس حضرتك لازم تتمالكي اعصابك انا : اخلص في ايه انا مش ناقصة ؟ المتصل : استاذ هشام عمل حادثة انا : ازاي دة و هو فين دلوقتي ؟ المتصل : حضرتك احنا في مستشفي الدمرداشي انا : انا جايه علي طول وقفلت السكة ف وشة ومش عارفة امتي لبست وامتي روحت المستشفي ..ولقيت ناس كتير من المنطقة معايا مش عارفة عرفوا ازاي وبسأل علي هشام قالوا في العناية المركزة وسألت علي الدكتور المتابع قالوا في مكتبه ..وخبطت علي باب المكتب الدكتور : ايوة يا فندم اي خدمة ؟ انا : حضرتك انا مرات هشام الي عامل حادثة النهاردة و عايزة اطمن حصلة ايه بالظبط؟ الدكتور : انا مش هقدر احدد في الوقت الحالي لانه لازم ياخد وقت في العناية المركزة وكويس انه اكتبله عمر يعتي احمدي ربنا .. انا : شكرا يا دكتور وربنا يجيب العواقب سليمة فضلت اسبوع رايحة جاية علي المستشفي وهو لسة في العناية وفضل شهر علي كدة وقررت اروح للدكتور تاني انا : السلام عليكم ايه يا دكتور انا مش فاهمه حاحة ؟ الدكتور : اهدي يا مدام كله خير متقلقيش انا : اقلق انا مش قلقانة خالص انا جوزي بقالة شهر في العناية ومش عارفة ماله؟ الدكتور : انا كنت هكلمك النهاردة بس كويس انك جيتي انا : خير يا دكتور طمني ربنا يسترك ؟ الدكتور: اطمني يا مدام بس جوزك محتاج عملية ضروري بكرة حضرتك لازم تروحي الشركة الي بيشتغل فيها وتجبيلنا منها جواب .. انا: يالهوووي عملية ايه يا دكتور ؟ الدكتور : اهدي يا مدام جوز حضرتك فاق امبارح وحالتة تمام بس مكنش مستحمل رجلة خالص ..وعملنا اشاعه علي رجلة اتضح لنا ان في ورم في رجلة ولازم يتشال ضروي .. انا : وايه الورم دة ياكتور وجالة ازاي ؟ الدكتور : خبطت العربية جمدت الدم في رجلة وسبب في كدة ؟ انا : يعني هيرجع زي الاول ولا فيه عواقب ؟ الدكتور : العملية مضمونة بنسبة كبيرة بس مش هيقدر يشتغل لمدة سنه كاملة علشان ميبقاش في اثر رجعي يعني لازم الراحة التامة وميترحكش كتير ولو اتحرك علي عكاز يتمشي علية في الشقة وكل شهر ليه متابعة ويمشي بالعلاج انا : ربنا يستر .. انا هدخل اطمن عليه واروح اجيبلك الجواب من الشركة طلعت من عند الدكتور وبصيت علي هشام والدموع في عيني مقدرتش استحمل مشيت علي طول وروحت علي الشركة بعد جهد كبير وتعب في الشركات الخاصة لحد ماطلعت الجواب وطلبوا مني تقرير عن الحالة وروحت علي المستشفي وكتبلي التقرير وطلب مني ٢٠٠٠ج لزوم العملية ومطالبها ..وديت التقرير الشركة وروحت علي البيت ريحت شوية لقيت التليفون بيرن كان الوقت متاخر رديت لقيته الدكتور الدكتور : ايوة يا مدام رباب جهزتي الفلوس علشان نعمل العملية بكرة ؟ رديت علية .. وقولتلة : طب ممكن بعد العملية اكون اتصرفت ؟ رد وقال : مينفعش دي متطلبات مش حاجة بناخدها لينا ونحطها في جيبنا اقدر ادي لحضرتك فرصة يومين بالكتير علشان متضعفش الحاله .. رديت علية : ربنا يستر هحاول اتصرف .. وقفلت السكة والعياط اشتغل بقي واحنا في نص الشهر ومش معليا غير ١٠٠ج في البيت كلة افتكرت ان هشام لية صاحب مستواة المادي كويس ممكن اقصدة في المبلغ علي وعدة وجبت عنوان وروحت واول مخبط علي الباب فتحتلي واحدة ست الباب الست : ايوة مين ؟ انا : دة بيت استاذ عماد ؟ الست : ايوة مين انتي؟ انا : انا مرات هشام صاحب عماد ؟ الست : اهلا اهلا اتفضلي انا : اهلا بيكي استاذ عماد هنا؟ الست : ايوة ادخلي مينفعش تقفي كدة علي الباب؟ ودخلت الصالة .. والست اتكلمت : اهلا بيكي نورتي البيت عماد علي طول بيحكيلي عن هشام اعز صديق لية انا مراته اسمي امل انا : اهلا امل معلش اسفة جاية من غير ميعاد والي جبني الشديد القوي امل : ثواني ابلغ عماد ورجعالك امل : هيلبس وجي علي طول خير في ايه قلقتيني ؟ انا : حكتلها علي الي حصل والدكتور طلبة علي .. دخل عماد عماد : ايه اللي بتقولية دة هشام ماله وحصل امتي وانا اخر من يعلم ؟ انا : من شهر يا اسناذ عماد معلش انا اسفة بس ملقتش غيرك لان هشام كان علي طول يكلمني عنك عماد : طيب لحظة انا هلبس واجي معاكي امل : وانا كمان هجهز وجاية معاكي متقلقيش احنا جنبك انا : بس في حاجة محروجة منكم جداَ امل وعماد ف نفس واحد : تتحرجي من ايه قولي احنا اهل ؟ انا : الدكتور كان طالب ٢٠٠٠ج مصاريف العملية وانا محتكمش الي علي ١٠٠ ج عماد : ملكيش دعوة هنروح ندفعها فوراً انا : مش عارفة اقولك ايه يا استاذ عماد انا محروجة منك جداَ ؟ عماد : ردي عليها انتي يا امل علشان مديقهاش وسبها دخل امل : عيب كلامك دة عماد زعل منك دة خير هشام علينا من واحنا صغيرين هدخل اجهز واجيلك عماد وامل جهزوا ورحنا علي المستشفي دفع الفلوس وعماد قال انا هنزل وراجع علي طول انا : لو عندك شغل روح لو احتجتك هاخد الرقم من امل عماد : انا شغلي في الغردقة وباجي شهر واروح شهرين وانا فاضي يعني انا : ربنا يقويك مش عارفة اقولك ايه عماد : تاني لا انا ارجع احسن بقي وبيضحك ههههه ومشي امل : ايوة كدة اضحكي ياشيخة ضحكتك جميلة فضلت احكي انا وامل لحد ما عماد رجع بصيت لقيتة جايب اكل وبصراحه كنت محروجة جدا بس امل شجعتني ارتحتلها بصراحة
وعملنا العملية لهشام وخرج والدكتور قال هيفوف كمان ٢٤ ساعه .. عماد قال لامل : تاخدني وتروح وهيتصل بينا لما يفوق وهوا قاعد معاه وفقت بعد محايلة كتيرة منهم واستسلمت وروحنا البيت عندي وقعدنا نتكلم ونمنا من كتر التعب وصحينا علي رنه تليفون المحمول بتاع امل عماد اتصل .. وقال لامل : هشام فاق بس انا محروج ادخلة تعالو ورباب تمهد للموضوع دة وقفلت ولبسنا وروحت جري علي المستشفي ومبسوطة اوي انا هشوف هشام واسمع صوته بقالي ٥٠ يوم مسمعتش صوتة ولا حسيت بحضنة واول مدخلت المستشفي نسيت امل وعماد وجريت علي غرفة هشام وكنت بعيط واول ماشوفته حاولت اتمالك نفسي وحطيت دماغي علي صدرة وفضلنا نتكلم شوية ولاحظت انه مبيقدرش يحرك ايدة
انلشيت الموضوع علشان مزودهاش عليه اكتر وحكتلة عن عماد والي عملة .. وسألني : هو فين ؟ قولت : محروج منك جدا . قالي : اطلعي نادي العبيط دة طلعت قولتلة : ادخل هشام عايزك .. لقيته انبسط والدمعه نزلت من عنيه حاول يمسحها علشان مخدش بالي بس عملتي نفسي مشوفتش .. قولتله : ادخل لحد مروح للدكتور اطمن عليه .. دخل وروحت للدكتور وعرفت منه ان هيقعد فترة لحد ميتحسن ومستواة يتقدم واحدة واحدة وطمني وكتبلة علي خروج بعد اسبوعين وعدوا الاسبوعين ورجعنا البيت والزيارة كترت وبصراحه عماد مسبناش خالص ولا رباب جتي وبعد ٤ ايام عماد وامل جم يطمنوا علي هشام وقعدت انا وامل برة وعرفت منها ان عماد اخر يوم اجازة لية النهاردة ومسافر الصبح وخدوا قعدتهم واكلنا سوا وهما خارجين عماد نزل وامل وقفت شوية معايا علي الباب واعطتني ظرف .. قالتلي : عماد سايبلك دة تمشي حالك بية هو اتحرج منك .. وقبلتة بعد ماعذبتها جدا ومشيت ودخلت لهشام وحكتلة عن ال عملة عماد معانا ومسبناش وكدة هشام : عماد طول عمرة واد جدع ربنا يكرمة ويقدرني واقدر اردهملة انا : يارب هشام : بس وحشتيني اوي يا قلبي انا : وانت كمان متعرفش ان كنت في ايه وبقيت في ايه هشام : نفسي فيكي بس للاسف مش هقدر والدموع نزلت من عنية انا : متزعلش بكرة تروق وتحلي وتعوضني يا حبيبي ومرت الايام وكانت امل عندي كل يوم وبقينا صحاب اوي وفي يوم جت كنت لابسة روب قصير وتحته قميص نوم من غير اندر ولا برا وكنت حزينة جداً علشان كتت محتاجة لهشام اوي وحشني حضنه وصعبان علية ضعفه والباب خبط بصيت من العين السحرية وفتحت الباب كانت امل ودريت نفسي ورا الباب حرصا عشان ميكونش حد طالع وقفلتة واول م أمل شافتني امل : الظاهر جيت في وقت مش مناسب وكانت مكسوفة انا : لا عادي الوقت مناسب اصلا مفيش حاجة وغير كدة انا علي طول كدة قي البيت زي ما هشام معودني وحسيت من نظرات امل ليا بهزة في جسمي محستهاش بقالي فترة كبيرة من اخر مرة من قبل الحادثة ..
امل : الظاهر جيت في وقت مش مناسب وكانت مكسوفةانا : لا عادي الوقت مناسب اصلا مفيش حاجة وغير كدة انا علي طول كدة قي البيت زي ما هشام معودنيوحسيت من نظرات امل ليا بهزة في جسمي محستهاش بقالي فترة كبيرة من اخر مرة من قبل الحادثة ..رباب : امل ايه روحتي فين امل : معلش سرحت في كلامك شوية .. المهم هشام عامل ايه دلوقتي رباب : كويس دلوقتي كنا فين وبقينا فين الحمدلله امل : احنا بقينا صحاب وحبايب مش كدة يا رباب رباب: اه طبعا يا قلبي بس لية السؤال دة امل : لا عادي بسئل بس رباب : اممممم علي العموم براحتك وراكي حاجة النهاردة امل : لا موريش اي حاجة بس لية رباب : انا كتت رايحة للدكتور فهتيجي معايا بقا امل : دكتور لية تاني هو في حاجة رباب : لا مفيش حاجة بس عايزة اخد تفصيل عن الحاله علشان اوديها الشركة الي بيشتغل فيها هشام امل : طيب البسي ويلا ننزل رباب : ماشي استني بقي ورباب ماشية حست بنظرات امل ليها لظهرها بس بعددت الشكوك عن دماغها دخلت غيرت لبسها وطلعت لامل ونزلو واتجهووا للمستشفي امل : هو الدكتور اسمه ايه رباب : مش عارفة احنا هنروح المكتب علي طول امل : يا سلام اومال لو ملقيتهوش هتقولي اسمه ازاي رباب : عادي يعني هنسئل علية رباب وامل وصلوا المستشفي ودخلوا المكتب وسئلوا علي الدكتور قالولهم دكتور عمر معاة كشف هيخلص ويجي بعد ٥ دقايق رباب لقت الدكتور جي وامل اتصدمت اول مشافت الدكتور دخل الدكتور المكتب واول مدخل شاف امل افتكر زمان وايام زمان واول كلمه نطقها الدكتور : مش معقولة امل صح امل : ازيك يا دكتور رباب : ايه دة انتم تعرفوا بعض الدكتور سكت ومنطقش امل : هحكيلك بعدين الدكتور : خير يا مدام استاذ هشام اخبارة ايه رباب : كويس يا دكتور بيتحسن انا جاية لحضرتك فطلب الدكتور : تحت امرك يا مدام رباب : الامر ** عايزة تقرير شامل عن حالة هشام الدكتور : حاضر بس انا عطيتك واحد قبل كدةرباب : فعلا بس الشركة طالبة تقرير شامل وكامل الدكتور : حاضر تشربوا حاجة لحد مجهزة رباب : لا شكرا الدكتور : قهوتك زيادة ولا وسط رباب : طالما مصمم زيادة وخررج الدكتور منغير ميسئل امل ورباب شكت في الامر رباب : امل تعرفيه ازايامل : هحكيلك بعدين بس ياريت نخلص بسرعة وباين الخوف في عنيها دخل الدكتور وخلص التقرير والباب خبط الشوفير جايب ٣ قهوة امل بصت للدكتور بصة خبيثة هوا فهمها ورباب ركزت معاهم ولقته الشوفير بيقول لامل قهوتك يا مدام وعطا لرباب قهوتها امل عايزة تخلص من الموقف ال هيا فيه ابتدتت تتكلم امل : خلصت التقرير يا دكتور الدكتور : ايوة اتفضلي امل ورباب فنفس واحد متشكرين يا دكتور هتستاذن ورانا مشاوير كتيرالدكتور : طب والقهوة رباب : معلش علشان منتاخرش بس الدكتور : زي ماتحبوا وبص لامل وقالها سلميلي علي عمدة لحد مشوفة ودة الكارت بتاعي خليه يكلمني ضروري رباب مدت ايديها وخدت الكارت وعطته لامل وخروجو ومحدش فيهم بيتكلم كل واحدة فيهم بتفكر فنغس الاتجاة رباب مش فاهمه ومنال بتلعن الوقت الي بيرجع الزمن من تاني وساد السكات بينهم ونزلوا من العربية امل : انا هرجع بقي البيت رباب : لا مش هينفع لازم تتغدي معايت امل : خليها فوقت تاني رباب : لا مش هينفع هتخليني ازعل منك كدة امل : خلاص هتفضل في الشارع كدة هههههرباب : ههنهههههه ماشي يلا دخلم البيترباب : هدخل اشوف هشام واغير واجيلك بسرعة امل : خدي راحتك انتي في بيتك رباب : هههههه حاضر يا ستي امل قعدت تفكر في زمان وليالي زمان وحست انها وحشتها الايام دي وبقت متناقض مع نفسها لان من شوية كانت بتلعنها وسرحت امل في التكفير وقطعت تفكيرها رباب رباب : كويس هشام كان صاحي عطيتة المنوم ونام الحمد** امل : كويس انه بخير تعالي اقعدي عيزاكي رباب : طيب ناكل الاول وبعدين نحكي امل : طيب نحضر سوا رباب : ماشي يلا بينا ودخلوا المطبخ رباب : انتي عارفة عمر من امتيامل : دي حكاية طويلة هحكيهالك رباب : بس انا مستغربة من حاجة امل : ايه هيا رباب : ازاي قالك سلميلي علي عماد وهوا ميعرفهوش امل : لا يعرفة مين قالك كدة رباب : انتي نسيتي ان عماد دخل معايا عندة امل : امممممم اه بس يعرفو اسماً يس رباب : طيب يلا بقي نحضر الاكل الحكاية شكلها طويلة واحنا فاضيين امل : بس هتوعديني وعد رباب : هوعدك بس ايه امل: الی هحكيهولك هيكون سر بيني ووبينك محدش يعرفه غيرنا رباب : اوعدك ياستي احنا صحاب واخوات 

ربما يعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *