قصة سكس العرب جديدة – الشاب القروري راح يسأل عن وظيفة فناك فتاة مثيرة و تزوج

 قصة سكس العرب جديدة – الشاب القروري راح يسأل عن وظيفة فناك فتاة مثيرة و تزوج -على جنسى مباشر

سافر صاحبنا مع اذان الفجر الى المدينه الكبيره لكى يعرف نتيجة مسابقه كان متقدما اليهاووصل الى المدينه وركب سيارة سرفيس من المحطه الى مقر الشركه التى قدم اليها وعرفان النتيجه لم تظهر بعد فهو غريب عن المدينه ويريد ان يعود الى بلدته ويبقى عدة ايام ثم يعودمره ثانيه لكى يعرف النتيجهوقف ينتظر سياره سرفيس يركبها الى المحطه ..كان واضح انه ريفى صحته حلوه بشنباتيلبس لبس غير مهندم وغير متناسق مرت عليه سياره ملاكى تقودها سيده لمحته وقربت منهشاورت اليه فذهب اليها وسالته عن وجهته فقال لها :المحطهقالت :اركب اوصلك وفى السياره عرفت ان اسمه امجد 33 سنه معاه ليسانس وانه من احدى القرى فعرفته بنفسها:ان اسمها حسناء 28 سنه حاصله على ليسانس ايضا وان ابواها من كبار القوم واصحاب وظائفكبيره يملكون شركات لها شانوفى الطريق وفى احدى اشارات المرور قابلها والده وراى من معها وسالها عنه وعرف من هو طبعا والدها لم يزعل منها لانها ركبت شخص غريب فهو يثق فيهافقال لها والدها: اصطحبى هذا الشاب الى البيت فلى شان معه ويمكن الحقه عندى فى احدى شركاتىفانا احتاج محاسب جيد وان ابناء القرى يمتازون بالجديه والطيبه والاخلاصحسناء ابلغت امجد بنيه والدها فرحب بالعرض وراحوا الى احدى شقق يمالكها والد حسناءجلسوا فى الصاله وسالته حسناء؟هل انت يا امجد مرتبط؟ اجاب لاهل تزوجت من قبل؟ اجاب لاهل عرفت الحب ومارسته؟ اجاب حبيت وانا فى الثانوى فقطقالت اقصد ممارسه الحب مع فتيات ؟قال :الحب ..الحب ..من اجل الحب ..نعم مارستهقالت: يبدو انك لم تفهمنى ومدت يدها على قميصه ونزعتهقاومها امجد ولكنها انتصرتفردت ساقيه ومسكت بتاعه ونزلت فرك فيه وامجد فى زهولزب امجد تجاوب مع لمسات يدها وامجد نفسه مازال فى ذهولخلعته البنطلون وقامت تمص زبه ..البنت جميله جداا ورقيقه وعيناها ساحرهوشفتاها ناعمهواااااااه منها واااااااه عليها البنت ساخنه وملتهبه وامجد لم يصدق خلعت وقامت وركبت امجد ودخلت زبه فى كسها وحضنته وقالت له:ساوظفك فى شركه من شركات بابا وتكون لىهل توافق ؟ بشرط ورينى كيف تسيطر عليا ..انا مفتوحه وما تخافش ولا اطلب منك الزواجالا اذا كان لك راى اخرانا البنت الوحيده لبابا على اخين شقيقينقوم نكنى ومتعنىالواد امجد زبه فى كس حسناء شعر بحراره وتمدد واصبح حجمه يخوفاتحركت البنت على افخاذه حتى نطرت وتلذذت امجد نيمها ارضا ونزل كا الحيوان المسعور ادخل زبه فى كسها مره واحده مما افقدها صوابهاوهات نيك وشغل لم تعرفه حسناء من قبلانتهى امجد من النيكه الاولى فى حياته نظرت حسناء الى زبه لاحظت اثار دماء عليهفقالت له؟ هل تعرف سبب هذه الدماء؟قال نعم انا فتحتك وكنتى مازلتى بكرقالت ابدا انا اتنكت من شاب كان معى فى الجامعهقال لها : لالا ابدا عندنا فى الريف الدم ينزل لما الزب يدخل الكسفرحت البنت لان امجد فهم انها كانت بكر وانه هو الذى فتحهااخذت مقاس لبسه وتركته نائما واشترت له بدله وقمصان شيكولبس بيتى رائع حتى ان جاء والدها ..وعندما جاء ساله عن مؤهله وامكانياتهوقبله موظفا عنده بمرتب مجزى بالاضافه الى حسناءبعد عدة شهور سال حسناء ان كانت تقبله زوجا؟ رحبت به زوجا طبعا وعاشا ينهلان من الحب

ربما يعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *