الست اللبوة الي بتمسح السلم هجمت علي و هلتني قحبتها المتناكة – قصص سكس شذوذ و عنف

 الست اللبوة الي بتمسح السلم هجمت علي و هلتني قحبتها المتناكة – قصص سكس شذوذ و عنف -على جنسى مباشر

انا دودي 25 سنة طيزي كبيرة فشخ وطرية فشخ كنت بحب اعرضها ادام اي حد .. كان فيه بنت بتيجي تمسح السلم مرة في الاسبوع وكانت بتعجبني فشخ هي طولها بتاع 170 سنتي بس جسمها جامد فشخ وصوابعها طويلة كنت بتخيلها دايما بتبعصني ..
ف مرة اتجرأت وقلت لازم اعرض طيزي عليها فهي كانت دايما بتخبط تاخد مياه من كل شقة ..وانا ساعتها كنت في الكلية فكنت باغيب مخصوص عشان اشوفها ..
جات في يوم تمسح و خبطت فتحتلها وكنت لابس شورت قصير ف شافتني ضحكت .. وقالتي : ايه الحلاوة دي يادودي ؟ فولتها : علي ايه؟ قالتي : انت امور وجسمك حلو .. قولتها : عايزة ايه؟ قالتي : هكون عايزة اية بشورتك دي !!عايزة مياه .. روحت جبتها مياة ..راحت حادفة المياة وانا بديلها وقعت علي الارض ف جات عليا وغرقت الشورت ب فخادي .. فقولتها / حاسبي ؟ قالتلي : معلش .. لاقتها بتمسح بهدومها فخادي وبتقفش فيهم ..وانا ساكت وبعدين ايدها طلعت ل فوق من ورا ومسكت طيزي براحة قالتي : احااا ا يه دي مالها طرية كدة ليه ؟ قولتها : بتقولي ايه ؟ قالتي : متزعلش انا اسفة ..
وكملت مسح ومشيت ف طلعت بتاخد الفلوس ف انا كونت هايج فشخ ف روحت قلعت و وقفتلها بالبوكسر بس وكنت لابس واحد اخضر فاتح .. قالتلي : ايه الحلارة دي؟ قولتلها : حلو حاسوا متخني ؟ فقالتي : لا حلو وريني كدة ؟ و لفت و راحت .. قالتي : استني كدة ؟ و راحت ضرباني علي طيزي جامد اوي ..طرقعت وانا لفتلها .. وقالتلي : انا غلطانة.. ورحت قافل الباب فضلت تخبط .. و تقوللي : معلش .. فتحتلها بعد شوية .. بتقوللي : معلش ؟ قلتلها : وجعتني اوووي انا مش هوريكي حاجة تاني ؟ قالتلي : طيب وريني معلش .. ف لفت فاعدت تحسس وتشخر .. و تقولي : ياااحا ايه الحجم دا ايه دا كله يخربيتك ؟ وانا ساكت .. وقولتلها : الناس ؟ قاليتلي : كسم الناس .. واعدت تققش جامد .. قولتهلا : الناس ؟ و روحت قافل و مشيت وهي بتشخر من وريا المرة دي.. بتقوللي : هركبك يا لبوة ..الصبر حلو ..
هي عندها بتاع 28 سنة بس فرسة!!
لم مشيت وقالتي هركبك يالبوة الاسبوع الي بعدية جات في معيادها عادي هي بتجي كل اسبوع علي 2.30 كدة ف انا بردو خدتوا اجازة من الهبجان وقولتوا لازم اخليها تلعبصني في طيزي مش قادر المهم جات وخبطت عليا اول حد علشان اتا في اخر دور وقالتي معلش هات جردل من عندك واملي مياة قولتها لية قالتي نسيت اجيب جردل ف قولتها استني وانا ماشي كونت واقف بوكسر لبني بس ضيق فشخ اصغر من مقاسي مرتين واحت هي فاتحت اللاب وبصة عليا وقالتي يالهوي احاااا وشخرت اية الطيزة الطرية الكبيرة دية روحت اعدت اتقصع وامشي براحة لحد الجردل وهي بتقولي تفسي اركبك يالبوة واخليكي بتاعتي انا بس ف جبت الجردل وبملي من الحمام بتاع الضيوف الي هو جنب الباب اتي هو صغير رحت دخلت من غير انا تستذان اصلا وقالتي استني اشوف ملتوا لحد فين علشان اعرف اشيلوا وهوبا رحت لازقة فيا من ورا وقعدت تحس وتوشوني بتقولي فك بس وسيلي نفسك وسبلي المهلبية دية وانا هريحك راحة اية ايك قولتها لا وروحت قفش بطيزي وفامط راحت قالتي طيب اهدي بس وراحت اهدت تحسس ودخلت ايدها جوا البوكسر وقالتي احاااا بص الحلاوة دية كل دة وانا مزنوق ادام الحوض وطبعا المياة غرقتني راحت قواتها شوفتي عملتي اية رحت قالتي ثانية واحدة هحل الموضوع وهوبا راجت شدت البوكسر وبقت واقف بلبوص من تحت ورحت ضربت هنات صوت قولتها احا هركبك النهاردة يالبوة طيزك كبيرة فشخ ىبص وتضرب وتمرجرج في ايدها وهربا تضرب وتمرجرج وانا اعد مش مصدقك نفسي من المتعة وقالتي يلا نمسح سوا قالتي امسك الحتة كدة هو واطي وامسح وهات المياة كدة هو انا وطت من هنا اهو. ولقتها راحت قلعت مم تحت وعاملة تحك كسها في طيزي وتكسكني كانها بتنيك وبسرعة فشخ وتضرب وتصفف عل طيزي وتقولي لازم اجيب واشخ عليك طيزك لو اوي ومتناةة اوي وكيرك فشخ حد ياخول خد ياوبو طيز كبيرة انا هريي طيزك انا مش هخليك تعرف تمشي وانا صوتي علي فشخ وعاملة تضرب وتحرك بسرعة كانها راكبة حصان وعايزك توصل الاول وهوبا ببوص ورا لقت مرات عمي طالعة وواقفة ورنا اصلوا بيت عيلة دية هوبا راحت لبست وطارت وانا واقف مش عارف اكشي ولل ادراي طيزي ولا اجري قولتها انا اسف مش هعمل كدة تاني راحت محسسة علي طيزي قالتي هربيك يالبوة وابقي لم نفسك واقفل الباب اية الطيز المهلبية دية هريحة انا احسن من الغريب….طبعا الهانم اللي بتمسح جريت و مشيت و سبتني و مرات عمي راحت ضربتني علي طيزي .. و قالتلي : تصدق حلوة و طرية يا لبوة ..احا طيزك كبيرة ..البس و حسابك معايا بعدين ؟عشان عمك جاي ..و تعالى يا خول ورايا لحد بابي علي رجلك وايدك ؟
وانا قولتلها : انزل الدور اللي تحتينا وانا عريان من تحت..؟ انتي مجنونة ؟؟ قالتي : انزل يا خول يا اما هفضحك ؟
ونزلت وراها وهي عاملة تضحك و تضرب طيزي و تطرقع فيها و تهزها ..وانا نازل ادامها و انا خايف موت حد يشوفني ووصلنا البيت ..
قالتي : اطلع ياخول يا لبوة و لينا يوم تاني هفشخك فيه .. و انا طالع حسيت ان حد بيبص عليا من الباب اللي ادامها .. و ده طلع بعد كدة زي ما هنعرف بنت عمي ..
طلعت جري و رحت داخل ضارب عشرة و غيرت و لبست و بعديها بيومين طيزي كانت بتكلني فشخ ف عملت فيها عيان و رحت خدت اليوم اجازة ..و رحت اعدت ابص من الشباك لحد لما عيالها نزلوا و رحت لبست قميص نوم مش مغطي طيزي .. وقولتها : هنزل و اخبط و اللي يحصل يحصل ..
طبعا طيزي الي بتفكر !!!!!
روحت خبطت وفضلت واقف دقيقتين ..و انا خايف فشخ ..راحت فتحت الباب انذهلت !! لاقتني في وشها و لابس كدة .. قالتي : يخربتك احاا ايه دا ؟
روحت زقتها و داخل و قفلت الباب .. قولتلها : بصي طيزي بتكلني ازاي؟
وانا حلقتلها و منفضلها .. قلت : ازاي بصي ؟ و واطيت و رحت مفقلس ادامها ..فضلت تضحك .. و انا قولت : هتبعبصيني .. لقتها قلعت الاندر !! وقالتلي : افتح خرمك يا خول ؟ و انا بافتح لاقيتها طرطرت عليا ..و غرقت طيزي و خرمي دخل فيا كتير .. و كان سخن فشخ ..
قولتها : احا طيزي طيزي طيزي ؟ قالتي : اقفل طيزك و اقمط يا متناكة و روح في الحمام نزلهم ..
روحت الحمام جري وانا بجري طيزي بتتمخطر .. قالتلي : يا لبوة طيزك ؟..تسلم طيزك و حلاوتها دا انا هفشخك النهاردة ..
روحت في الحمام نزلتهم و خلصت و غسلت طيزي ..طلعت لاقتها ملط و ماسكة حزام و هاتك يا جري و رايا و تضرب طيزي ..
وتقولي : مش هخليك تعرف تقعد عليها يا خول تاني ابدا ..يا متناكة ..ابدا ..
و راحت زقاني في السرير و رحت نايم علي بطني ..
و قالتلي : بس كدة مدة كافية ..سيب طيزك بقي ؟
و هوبا !!!ضرب بالحزام … وضاربة ورا التانية ..و بقت طيزي طماطماية حمرا فشخ .. وهوبا بعبوص و التاني ..وبتشخر وتدعك طيزي هتوسعها فشخ اصلي ..
وانا : حرام مش هعمل كدة تاني ..كفاية خلاص .انا عايز امشي ؟ قالتلي احا انت بقيت المتناك بتاعي خلاص ..اصبر بس ..
و هوبا بتوسع صباع في التاني لحد لما بقي فيا 3 صوابع في طيزي ..وانا اصوت ..
قالتلي : بص خلاص يا حلوة يا بو طيز كبيرة ..خلاص يا لبوة ..
وراحت جابت خيارة و حطيتها في طيزي ..
وقالتلي : ااعد شوية كدة لحد لما هعمل حاجة واجيلك ..و إلبس الاندر بتاعي يا خول دا ؟و متطلعش برة الاوضة ؟…..

ربما يعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *